• Su
  • Mo
  • Tu
  • We
  • Th
  • Fr
  • Sa
  •  
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
Newsletter
  • إسرائيل تخطط لحرب رابعة على لبنان!

    فـي الوقت الذي يتجادل اللبنانيون حول جنس ملائكة رئيس الجمهورية الذي مضى حوالي العامين على شغور منصبه، وتختلط الأوراق والتحالفات، وتشل مؤسسات الدولة من مجلس النواب الى الحكومة، وتتأزّم أوضاع المواطنين الإجتماعية والإقتصادية والحياتية والخدماتية، فإن مؤتمراً «للأمن القومي» إنعقد فـي إسرائيل، وهو للعام التاسع على التوالي، وبحث فـي شؤون إستراتيجية، تتعلق بأمن الكيان الصهيوني ووجوده، حيث ركّز هذه السنة على أن «حزب الله» هو الخطر الأساسي الذي تواجهه إسرائيل وفق ما أعلن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي غاندي أيزنكوت فـي المؤتمر، وأشار الى أن هذا هو الهدف الأساسي الذي تدرب عليه الجيش الإسرائيلي فـي الأسبوعين الأخيرين على الحدود مع لبنان.


  • محاولة اغتيال سياسي لترشيح فرنجية؟
  • هل يدمّر التوريث نظام آل سعود؟
  • عودة «الروحانية» لإيران بالعالم .. والاشتباك في لبنان!

    لعل استقبال بوابتي الإتحاد الأوروبي، إيطاليا وفرنسا، الحار والترحيب اللافت للرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني والتكريم الذي لقيه من قِبَل أعلى السلطات الدينية والمدنية والسياسية فـيهما، هو دليل على عهد جديد ونمط تغييري حديث للتعامل مع إيران فـي العالم المتموضعة لأخذ دورها ومكانها الطبيعي كدولة إقليمية فاعلة فـي منطقة الشرق الأوسط والعالم بعد رفع العقوبات عنها وتفعيل إسهامها البنَّاء فـي مكافحة الاٍرهاب التكفـيري، فـي مقابل اندثار واندحار الدور الوهَّابي لآل سعود بعد عقود من السيطرة على المنطقة عن طريق الرشاوى وشراء الذِمَم. وأكبر مِثال صارخ على هذا الاستعباد السعودي أشرف ريفـي فـي مسخ حكومة بلد الخردة الذي، بعد أنْ قام معلِّمه بدور التحريض وترهيب اللبنانيين المغتربين فـي الخليج، تلا رسالة الغفران أمام دول الردَّة والمشيخات وخصوصاً أسياده آل سعود بسبب «المرتهنين فـينا» قاصداً المقاومة وحلفاءها الشرفاء والجمهورية الإسلامية بينما عبادته هو وتياره لحكام البترودولار يُعد استقلالاً وسيادة، وكان الأجدى بهذا الريفـي أنْ يطلب السماح بسبب «السفهاء» عنده لا عند الذين يذودون عن حياض وطن وبلد عاق.  


  • أسعار النفط والهجرة اللبنانية المعاكسة؟
  • المشكلة في غياب المعارضة الرشيدة أيضاً!