فورد تلغي مشروعها المكسيكي وتعود إلى ميشيغن .. تحت ضغط ترامب
Friday, 01.06.2017, 04:55 PM

ديربورن - أعلنت شركة «فورد» الأميركية لصناعة السيارات، الثلاثاء الماضي، إلغاء مشروع لبناء مصنع ضخم لها في المكسيك، وذلك بعيد تحذير الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب شركة «جنرال موتور» من احتمال تعرضها لضرائب كبيرة في حال نقلها للوظائف الى الخارج.

وقد أعلنت شركة «فورد» أن الغاء مشروع المكسيك من شأنه إضافة 700 وظيفة جديدة في مصانعها بولاية ميشيغن، وتحديداً في مدينة فلات روك (جنوب مقاطعة وين).

يأتي هذا الإعلان تفادياً للعقوبات الصارمة التي لوح بها ترامب ضد الشركات الأميركية التي تقوم بتصنيع بضائعها في الخارج بفرض ضريبة جمركية عليها.

ترامب الذي سيتولى السلطة في الـ20 من كانون الثاني (يناير) الجاري، كان قد هدد خلال حملته الانتخابية الشركات الأميركية بـ«عواقب وخيمة» في حال نقل مصانعها خارج الولايات المتحدة بهدف خفض التكاليف، مشيراً إلى إمكانية فرض ضرائب باهظة على منتجاتها.

وكانت «فورد»، ومقرها ديربورن، قد أعلنت في نيسان (أبريل) 2016 عن مشروع المصنع في المكسيك، باستثمارات تصل إلى 1.6 مليار دولار، سوف يخصص نحو نصفها (700 مليون دولار) لتحسين قدرات مصانع الشركة في فلات روك.


ضغط على «جنرال موتورز».. و«تويتا»

وفي السياق ذاته، انتقد ترامب في وقت سابق شركة «جنرال موتورز» لصناعة السيارات، متوعدا إياها بفرض «ضريبة جمركية كبيرة»، وذلك لقيامها بتصنيع سياراتها من طراز «شيفروليه كروز» في المكسيك.

وقال ترامب في تغريدة عبر «تويتر» إن «جنرال موتورز ترسل عبر الحدود طراز شيفروليه كروز المصنوع في المكسيك إلى تجار السيارات الأميركيين معفى من الضرائب». وتابع: «اصنعوها في الولايات المتحدة الأميركية أو ادفعوا ضريبة كبيرة».

كما كتب ترامب في تغريدة يوم الخميس الماضي مهدداً شركة «تويوتا» اليابانية بفرض رسوم مرتفعة على السيارات إذا قامت بتصنيع سيارات كورولا للسوق الأميركي في مصنع تنوي إنشاءه في المكسيك.

وقال ترامب «تويوتا موتور قالت إنها ستبنى مصنعاً جديداً في باخا بالمكسيك لتصنيع سيارات كورولا للتصدير إلى الولايات المتحدة. على جثتي! إبنوا المصنع فى الولايات المتحدة أو ادفعوا ضريبة حدود كبيرة».

وعقبت تويوتا على تغريدة ترامب بالقول إن مصنعها في المكسيك لن يؤثر على مستوى الإنتاج والوظائف الصناعية التي توفرها الشركة في الولايات المتحدة، مؤكدة تطلعها الى العمل مع الرئيس المنتخب

وكانت «تويوتا» قد أعلنت في نيسان (أبريل) 2015 عن خطتها لبناء المصنع المكسيكي.

والجدير بالذكر أن ترامب أعلن أيضاً عن توجهه الى خفض الضرائب على الشركات التجارية الى حدود 15 بالمئة بهدف خلق الوظائف وإعادة افتتاح المصانع في أميركا، وهي سياسة، مقرونة بإعادة النظر بالاتفاقيات التجارية الدولية وفرض الضرائب الجمركية على البضائع المصنعة في الخارج، وهو ما يأمل بأن يكون له أثر إيجابي بالغ على ولاية ميشيغن وعموم الولايات الصناعية في البلاد.




(Votes: 0)



  • Su
  • Mo
  • Tu
  • We
  • Th
  • Fr
  • Sa
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  •  
  •  
  •  
  •