وزير الطاقة اللبناني سيزار أبي خليل لـ«صدى الوطن»: استعدنا المبادرة .. ودخلنا في العصر النفطي
Friday, 01.06.2017, 04:04 PM

عماد‭ ‬مرمل‭ - ‬‮«‬صدى‭ ‬الوطن‮»‬


نجحت‭ ‬حكومة‭ ‬الرئيس‭ ‬سعد‭ ‬الحريري‭ ‬في‭ ‬أول‭ ‬جلسة‭ ‬لها،‭ ‬برئاسة‭ ‬الرئيس‭ ‬ميشال‭ ‬عون،‭ ‬في‭ ‬اتخاذ‭ ‬قرارات‭ ‬حيوية‭ ‬ومؤجلة،‭ ‬من‭ ‬أهمها‭ ‬إقرار‭ ‬مرسومي‭ ‬النفط‭ ‬الشهيرين‭ ‬اللذين‭ ‬يشكلان‭ ‬ممراً‭ ‬إلزامياً‭ ‬للوصول‭ ‬الى‭ ‬مرحلة‭ ‬استدراج‭ ‬العروض‭ ‬وتلزيم‭ ‬الشركات‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬ستتولى‭ ‬استخراج‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬من‭ ‬قعر‭ ‬البحر‭ ‬اللبناني‭ ‬الغني‭ ‬بموارد‭ ‬الطاقة‭.‬

ويتمحور‭ ‬المرسومان‭ ‬حول‭ ‬مسألتين‭: ‬الأولى،‭ ‬تتصل‭ ‬بتقسيم‭ ‬المياه‭ ‬الإقليمية‭ ‬اللبنانية‭ ‬الى‭ ‬رقع‭ (‬بلوكات‭ ‬نفطية‭ ‬يبلغ‭ ‬عددها‭ ‬عشرة‭)‬،‭ ‬مع‭ ‬ما‭ ‬يعنيه‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬تثبيت‭ ‬حق‭ ‬لبنان‭ ‬في‭ ‬البلوكات‭ ‬الجنوبية‭ ‬الواقعة‭ ‬على‭ ‬الحدود‭ ‬مع‭ ‬المياه‭ ‬الفلسطينية‭ ‬المحتلة‭ ‬في‭ ‬مواجهة‭ ‬محاولات‭ ‬السطو‭ ‬والقضم‭ ‬الاسرائيلية‭. ‬أما‭ ‬المرسوم‭ ‬الآخر،‭ ‬فيرتبط‭ ‬بتحديد‭ ‬دفتر‭ ‬الشروط‭ ‬المتعلق‭ ‬بدورات‭ ‬التراخيص‭ ‬ونموذج‭ ‬اتفاق‭ ‬الاستكشاف‭ ‬والانتاج‭.‬

ويعكس‭ ‬إقرار‭ ‬هذين‭ ‬المرسومين‭ ‬بعد‭ ‬تأجيل‭ ‬دام‭ ‬قرابة‭ ‬ثلاث‭ ‬سنوات‭ ‬ونصف‭ ‬السنة‭ ‬زخم‭ ‬التسوية‭ ‬السياسية‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬ينضب‭ ‬وقودها‭ ‬بعد،‭ ‬بل‭ ‬أن‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يعتبر‭ ‬أن‭ ‬انتاجية‭ ‬الجلسة‭ ‬الأولى‭ ‬لمجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬تندرج‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬ترجمة‭ ‬ما‭ ‬كان‭ ‬قد‭ ‬تم‭ ‬الاتفاق‭ ‬عليه‭ ‬مسبقاً‭ ‬خلال‭ ‬مرحلة‭ ‬المفاوضات‭ ‬التي‭ ‬مهدت‭ ‬للتوافق‭ ‬على‭ ‬انتخاب‭ ‬عون‭ ‬رئيسا‭ ‬للجمهورية‭ ‬وتكليف‭ ‬الرئيس‭ ‬سعد‭ ‬الحريري‭ ‬برئاسة‭ ‬الحكومة‭.‬


جنبلاط‭ ‬المعترض‭ ‬الوحيد

وذهب‭ ‬أحد‭ ‬النواب‭ ‬الظرفاء‭ ‬الى‭ ‬حد‭ ‬القول‭: ‬في‭ ‬الصورة‭ ‬الظاهرة،‭ ‬توجد‭ ‬حكومة‭ ‬كان‭ ‬جدول‭ ‬أعمالها‭ ‬يتضمن‭ ‬مرسومين‭ ‬نفطيين‭ ‬فأقرتهما،‭ ‬لكن‭ ‬الحقيقة‭ ‬الكامنة‭ ‬خلف‭ ‬الصورة‭ ‬هي‭ ‬أنه‭ ‬يوجد‭ ‬مرسومان‭ ‬نفطيان‭ ‬كانا‭ ‬يحتاجان‭ ‬الى‭ ‬حكومة‭ ‬للبت‭ ‬بهما‭. ‬ويقصد‭ ‬النائب‭ ‬بهذه‭ ‬المعادلة‭ ‬أن‭ ‬الملف‭ ‬النفطي‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬الأهمية‭ ‬الاستراتيجية،‭ ‬الى‭ ‬درجة‭ ‬أنه‭ ‬كان‭ ‬من‭ ‬بين‭ ‬العوامل‭ ‬التي‭ ‬فرضت‭ ‬التسوية‭ ‬أو‭ ‬عجّلت‭ ‬فيها،‭ ‬بالنظر‭ ‬الى‭ ‬شبكة‭ ‬المصالح‭ ‬التي‭ ‬ينطوي‭ ‬عليها‭.‬

وحده،‭ ‬النائب‭ ‬وليد‭ ‬جنبلاط‭ ‬اعترض‭ ‬بصوت‭ ‬مرتفع‭ ‬على‭ ‬إقرار‭ ‬المرسومين،‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬خشيته‭ ‬من‭ ‬محاصصة‭ ‬ضمنية‭ ‬بين‭ ‬الأطراف‭ ‬الاساسية‭ ‬لتقاسم‭ ‬‮«‬الجبنة‭ ‬النفطية‮»‬،‭ ‬واضعاً‭ ‬ما‭ ‬جرى‭ ‬في‭ ‬سياق‭ ‬وليمة‭ ‬جاهزة‭ ‬ولعبة‭ ‬رديئة،‭ ‬ومعتبراً‭ ‬انه‭ ‬من‭ ‬الأفضل‭ ‬المحافظة‭ ‬على‭ ‬الثروة‭ ‬النفطية‭ ‬حيث‭ ‬هي،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬حفر‭ ‬أو‭ ‬تنقيب،‭ ‬لحمايتها‭ ‬من‭ ‬المراسيم‭ ‬الملغومة‭. ‬وشرح‭ ‬جنبلاط‭ ‬هواجسه،‭ ‬مشيراً‭ ‬الى‭ ‬أنه‭ ‬ليست‭ ‬هناك‭ ‬شركة‭ ‬وطنية‭ ‬ولا‭ ‬صندوق‭ ‬سيادي‭ ‬ولا‭ ‬قيمة‭ ‬أساساً‭ ‬للهيئة‭ ‬الوطنية‭ (‬هيئة‭ ‬إدارة‭ ‬قطاع‭ ‬البترول‭)‬،‭ ‬ومحذراً‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬الوزير‭ (‬الطاقة‭) ‬أيا‭ ‬كان‭ ‬لونه‭ ‬يمتلك‭ ‬صلاحيات‭ ‬توزيع‭ ‬المناطق‭ ‬والتلزيم،‭ ‬داعياً‭ ‬الى‭ ‬وقف‭ ‬هذه‭ ‬المهزلة‭.‬

لكن‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬مضى‭ ‬في‭ ‬التفاهم‭ ‬الكبير‭ ‬حول‭ ‬الملف‭ ‬النفطي،‭ ‬ولم‭ ‬يكن‭ ‬بمقدور‭ ‬وزيري‭ ‬الحزب‭ ‬التقدمي‭ ‬الاشتراكي‭ ‬مروان‭ ‬حمادة‭ ‬وأيمن‭ ‬شقير‭ ‬في‭ ‬الجلسة‭ ‬الحكومية‭ ‬سوى‭ ‬تسجيل‭ ‬اعتراضهما‭ ‬الذي‭ ‬لم‭ ‬يكن‭ ‬كافياً‭ ‬لفرملة‭ ‬اندفاعة‭ ‬قطار‭ ‬البترول‭. ‬

وأبلغ‭ ‬مصدر‭ ‬وزاري‭ ‬‮«‬صدى‭ ‬الوطن‮»‬‭ ‬أن‭ ‬موقف‭ ‬جنبلاط‭ ‬تأثر‭ ‬بمقالات‭ ‬نُشرت‭ ‬في‭ ‬بعض‭ ‬الصحف،‭ ‬ومن‭ ‬بينها‭ ‬ما‭ ‬يعود‭ ‬الى‭ ‬الخبير‭ ‬نقولا‭ ‬سركيس‭ ‬الذي‭ ‬أبدى‭ ‬ملاحظات‭ ‬على‭ ‬مسار‭ ‬الملف‭ ‬النفطي‭ ‬عبر‭ ‬كتابات‭ ‬له‭ ‬في‭ ‬جريدة‭ ‬‮«‬السفير‮»‬‭ ‬قبل‭ ‬إقفالها‭. ‬ويعتبر‭ ‬المصدر‭ ‬أن‭ ‬سركيس‭ ‬استند‭ ‬في‭ ‬استنتاجاته‭ ‬الى‭ ‬أمور‭ ‬تجاوزها‭ ‬الزمن،‭ ‬وهي‭ ‬كانت‭ ‬تصلح‭ ‬في‭ ‬الماضي‭ ‬لكنها‭ ‬لم‭ ‬تعد‭ ‬سارية‭ ‬المفعول‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحاضر‭.‬

وقال‭ ‬وزير‭ ‬الدولة‭ ‬لمكافحة‭ ‬شؤون‭ ‬الفساد‭ ‬نقولا‭ ‬تويني‭ ‬لـ«صدى‭ ‬الوطن‮»‬‭ ‬إن‭ ‬هواجس‭ ‬جنبلاط‭ ‬ليست‭ ‬في‭ ‬محلها،‭ ‬لأن‭ ‬قانون‭ ‬النفط‭ ‬يلحظ‭ ‬أصلاً‭ ‬وجود‭ ‬شركة‭ ‬وطنية‭ ‬وصندوق‭ ‬سيادي،‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬تأسيسهما‭ ‬على‭ ‬عجل،‭ ‬إذ‭ ‬ان‭ ‬بناء‭ ‬الشركة‭ ‬الوطنية‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬سنوات‭ ‬عدة،‭ ‬حتى‭ ‬يكون‭ ‬لبنان‭ ‬قد‭ ‬اكتسب‭ ‬الخبرة‭ ‬الضرورية‭ ‬والمعرفة‭ ‬اللازمة‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬البترول،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬استحداث‭ ‬الصندوق‭ ‬السيادي‭ ‬وما‭ ‬يرتبه‭ ‬من‭ ‬توظيف‭ ‬وأكلاف‭ ‬ليس‭ ‬ضرورياً‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المرحلة‭ ‬لاننا‭ ‬لم‭ ‬نبدأ‭ ‬بعد‭ ‬باستخراج‭ ‬النفط‭ ‬والغاز،‭ ‬وبالتالي‭ ‬لا‭ ‬يوجد‭ ‬مردود‭ ‬يحتاج‭ ‬الى‭ ‬مثل‭ ‬هذا‭ ‬الصندوق‭ ‬حالياً‭.‬


بشرى‭ ‬للبنانيين

أما‭ ‬وزير‭ ‬الطاقة‭ ‬والمياه‭ ‬سيزار‭ ‬أبي‭ ‬خليل،‭ ‬فقد‭ ‬أبلغ‭ ‬‮«‬صدى‭ ‬الوطن‮»‬‭ ‬أن‭ ‬‮«‬إقرار‭ ‬المرسومين‭ ‬شكّل‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬وضعتنا‭ ‬على‭ ‬السكة‭ ‬الصحيحة‮»‬،‭ ‬مؤكداً‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬دخلنا‭ ‬الآن‭ ‬رسمياً‭ ‬في‭ ‬العصر‭ ‬النفطي،‭ ‬وهذه‭ ‬بشرى‭ ‬نزفها‭ ‬الى‭ ‬اللبنانيين‮»‬‭.‬

ولفت‭ ‬الانتباه‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬القرار‭ ‬الذي‭ ‬اتخذه‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬يعطي‭ ‬إشارة‭ ‬إيجابية‭ ‬الى‭ ‬الشركات‭ ‬الدولية‭ ‬التي‭ ‬تهتم‭ ‬بالاستثمار‭ ‬في‭ ‬القطاع‭ ‬البترولي،‭ ‬ويعيد‭ ‬ترميم‭ ‬ثقتها‭ ‬في‭ ‬الدولة‭ ‬اللبنانية‭ ‬التي‭ ‬أظهرت‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬البت‭ ‬بالمرسومين‭ ‬أن‭ ‬لديها‭ ‬كل‭ ‬الجدية‭ ‬والنية‭ ‬لإنجاز‭ ‬عدّة‭ ‬الشغل،‭ ‬بعد‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬من‭ ‬المماطلة‭ ‬والتسويف‭ ‬كدنا‭ ‬أن‭ ‬نخسر‭ ‬بسببها‭ ‬مصداقية‭ ‬الدولة‭ ‬وحماسة‭ ‬الشركات‭ ‬الراغبة‭ ‬في‭ ‬التنقيب‭ ‬واستخراج‭ ‬النفط‭ ‬والغاز‭ ‬من‭ ‬باطن‭ ‬البحر‭.‬

وأشار‭ ‬الى‭ ‬أن‭ ‬‮«‬حسم‭ ‬أمر‭ ‬المرسومين‭ ‬سيسمح‭ ‬لنا‭ ‬باستكمال‭ ‬دورة‭ ‬التراخيص‭ ‬واستدراك‭ ‬ما‭ ‬فاتنا‭ ‬من‭ ‬فرص‭ ‬نتيجة‭ ‬الوقت‭ ‬الضائع‮»‬،‭ ‬موضحاً‭ ‬أن‭ ‬‮«‬إسرائيل‭ ‬واليونان‭ ‬وقبرص‭ ‬تجاوزتنا‭ ‬في‭ ‬السباق‭ ‬النفطي‭ ‬خلال‭ ‬السنوات‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭ ‬وبالتالي‭ ‬فإن‭ ‬شرق‭ ‬المتوسط‭ ‬بمجمله‭ ‬أصبح‭ ‬في‭ ‬مرمى‭ ‬الشركات،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬لا‭ ‬ينفي‭ ‬أن‭ ‬لدينا‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬التعويض،‭ ‬ونحن‭ ‬تمكنا‭ ‬الآن‭ ‬من‭ ‬استعادة‭ ‬المبادرة‮»‬‭.‬

وكشف‭ ‬أبي‭ ‬خليل‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬وزارة‭ ‬الطاقة‭ ‬ستستطلع‭ ‬اتجاهات‭ ‬الشركات‭ ‬الدولية‭ ‬لتحديد‭ ‬تلك‭ ‬المهتمة‭ ‬بالعمل‭ ‬في‭ ‬المياه‭ ‬اللبنانية،‭ ‬مشدداً‭ ‬على‭ ‬أنه‭ ‬سيرفع‭ ‬الى‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬لاحقاً‭ ‬خطة‭ ‬متكاملة‭ ‬للمرحلة‭ ‬المقبلة‭. ‬




(Votes: 0)



  • Su
  • Mo
  • Tu
  • We
  • Th
  • Fr
  • Sa
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11
  • 12
  • 13
  • 14
  • 15
  • 16
  • 17
  • 18
  • 19
  • 20
  • 21
  • 22
  • 23
  • 24
  • 25
  • 26
  • 27
  • 28
  • 29
  • 30
  • 31
  •  
  •  
  •  
  •